نظرية جوي الاعجازية للتعرف على النساء

ھل يوجد احد لـم يـشاھد برنـامج ” Friends ” الأصـدقاء .ھـذا البرنـامج الـذي
تحبه جمیع الفتیات ، ھذا البرنامج الذي يطارد فیه الشاب جوي ، فتـاة طـوال
الحلقة يريد التعرف علیھا ، وفجأة وقفت الفتاه وقالت ” ماذا تريد مني “
فرد علیھا قائلا : وكانت الرسالة واضحة وھي ( أنا معجـب بـك ) بعكـس كثیـر
مـن الرجـال ، فھـو لـم يحـاول إخفـاء إعجابـه بھـا ، ولكـن طريقتـه فـي الكـلام
وتصرفاته جعلتھا تفكر بما يفكر به ذلك الشخص .
ثانیا : وصلت لھا المعلومة مباشرة وبدون أي نوع من الخـوف أو التـردد ، فھـو
أراد أن يظھر إعجابه بھا ، مع العلم انه يعلم أنھا تحبـه ، فھـو كـان متأكـداً مـن
ذلك لعدم وجود الخوف من رفضه وقبولھا له
إنني لا اقترح أن تقوم بدور الشاب جوي في كل مره مع كل فتاه تريد التعرف
علیھا، ولكن عندما تري الإعجاب من عین الفتاة أمامك لك ، فذھب وأنت واثق
من نفسك بأنھا لن ترفضك .
لا تتردد ولا تتظاھر:
عندما تري فتاة جمیله جدا أعجبتك ، وتريد التعرف علیھا ، أذھب إلیھا مباشره
وبدون أي تفكیر ، وفي الطريق إلیھا قم بتمثیل دورك كرجل واثق من نفـسك
، تريد التعرف علیھا ، وضغط على نفسك للتقرب إلیھا والتعرف علیھا مباشره
فكثرة التفكیر والتمحیص بـالأمر و بمـا سـوف يـدور بینكمـا ، سـیجعلك متـوتر
وعصبي وتتغیر ابتسامتك و شكلك ، ويقلـل مـن احتمالیـة نجاحـك ، لظھـورك
بشكل غیر طبیعي متوتر جداً والـشد علـى أعـصابك ، فعنـدما ترھـق نفـسك
في التفكیر ستجعل من الامر شي كبیر يصعب التعامل معه ، فلا تفكـر كثیـراً
فیما ستقوله لھا .

فھنالك الملايین من المواقف للقبول والـرفض فـي كـل سـاعه فـي العـالم ،
وملايین الفتیات الجمیلات ، فعندما تريد أن تفكر وتعطـي الموضـوع اكبـر مـن
حجمه، فانك سوف تتردد وترجع وتخـسر الفرصـة الأولـي والثانیـة وھكـذا …،
حاول فقط ، وسوف ترى النتائج المرضیة لك ، وحتى لـو لـم تـنجح .. فیكفـي
انك قد قمت بشرف المحاولة ، وتغلبت على خوفـك المـسیطر علیـك، ولكـن
من المھم ان لا تعود إلـى منزلـك متـضايق مـن نفـسك ومـستاء لخوفـك مـن
الرفض .
عزيزي إذا لم تستطع الاقتراب منھا ، للتعرف على الفتاة التي تريد التعرف
علیھا فالحیاة ملیئة بالفتیات الجمیلات ، الموضوع بسیط حاول مره أخري ،
وتعلم من المرة التي سبقت ، بان إذا لم تقم بالمبادرة والإقدام للتعرف على
من تريد فلن تتعرف علیھا وسوف تذھب ولن تراھا أبداً .